منتديات كا سوفت

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي





 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
                          منتديات كا سوفت منتدى البرامج و المواضيع النادرة * و نحن نشرفكم على زيارتكم للمنتدى * وبعد كل ذالك ندعوكم في التسجيل معنا في المنتدى   
التوقيت
المواضيع الأخيرة
» اختبارات اللغة الانجليزية الفصل الثاني و الثالث للسنة الاولى متوسط
الأربعاء 26 فبراير 2014, 09:50 من طرف الخلادي

» تمارين في مادة الفيزياء للسنة الثانية متوسط
الجمعة 10 يناير 2014, 18:30 من طرف mehdioran

» تمرين + وصعية ادماجية.
الجمعة 22 نوفمبر 2013, 11:42 من طرف هبة الله

» حصريا لعبة السيارات والسرعة GTR 400 v1.1 بمساحة 17 mb وبدون تنصيب
الأحد 27 مارس 2011, 18:33 من طرف زائر

» لعبة حربية رائعة بحجم 26mb لن أقل شيئا أدخل و تعرف بنفسك
الجمعة 10 ديسمبر 2010, 08:33 من طرف زائر

» اضخم مكتبة ألعــــPsPـــاب لـ 2008-2009 و برابط واحد [megaupload]
السبت 21 أغسطس 2010, 13:38 من طرف زائر

» الامريكي وسواق التاكسي
السبت 08 مايو 2010, 00:04 من طرف hadj

» حب حياتي
الإثنين 22 فبراير 2010, 15:46 من طرف imane

» وداعا فبعد 5 سأموت
الأربعاء 10 فبراير 2010, 12:23 من طرف imane

سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
التبادل الاعلاني
 
 
 
 
 
 
brothersoft.com
 
 
 
 
 
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ahmed et khaled
 
kazawa
 
kasoft
 
imane
 
chal
 
iman
 
Khawla
 
toha
 
sousou
 
IMI
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 101 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو quick فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 442 مساهمة في هذا المنتدى في 345 موضوع

شاطر | 
 

 الانتصار على التتار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed et khaled
Admin
Admin
avatar

ذكر الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 234
نقاط : 702
تاريخ الميلاد : 24/06/1993
تاريخ التسجيل : 14/03/2009
العمر : 24
الموقع : kasoft
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : 0771959153

بطاقة الشخصية
رمي المكعبات: رمي المكعبات

مُساهمةموضوع: الانتصار على التتار   الأحد 12 أبريل 2009, 18:26

الانتصار على التتار </SPAN>
</SPAN>



</SPAN>

بسم الله الرحمن الرحيم</SPAN>
</SPAN>


الحمد لله رب العالمين ، والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، وإمام المتقين ، وقائد المجاهدين ، وعلى آله وصحبه أجمعين .</SPAN>

وسقطت بغداد .. واستباح تتار العصر بلاد الإسلام .. فقتلوا الأبرياء .. و سفكوا الدماء .. وقطّعوا الأشلاء .</SPAN>

مسكينة تلك المرأة المسلمة البغدادية .. عندما أطلقت صافرات الإنذار .. ودوت أصوات الانفجار .. فاحتضنت أطفالها .. واشتد خوفها .. وهي تتذكر أختاً لها في أفغانستان ، دفنت مع أطفالها وهم أحياء ، بعد سيل وابل .. من الصواريخ والقنابل .</SPAN>

ثم بدأت المسكينة ترمق السقف بعينيها .. وهي لا تدري ، أتنجو هي وأطفالُها من القصف ، أم يهوي عليهم السقف ؟</SPAN>

ألم نشاهد عبر وسائل الإعلام ذلك الطفل العراقي ، وهو ينظر للمصوّر بعينيه البريئتين ، وقد قُطعت يداه من الأعلى ، واحترق جسده من الأسفل ، بسبب القصف الأمريكي .</SPAN>

وكم شاهدنا من المشاهد التي يتقطع لها الفؤاد .. وتتقرح لها الأكباد ، فإنا لله وإنا إليه راجعون .</SPAN>

أحلّ الكـفرُ بالإسلام ضـيماً يطول عليه للدين النحيب</SPAN>

فحـقٌ ضائعٌ ، وحمى مبـاحٌ وسيفٌ قاطعٌ ودمٌ صبيب</SPAN>

وكـم من مسلمٍ أمسى سليباً ومسلمةٍ لها حرمٌ سليـب</SPAN>

أمـورٌ لو تأمـلهن طـفـلٌ لَطفَّل في عوارضه المشيب</SPAN>

أتسبى المسلمات بكل ثـغـرٍ وعيش المسلمين إذاً</SPAN> </SPAN>يطيب </SPAN>

أمـا للهِ والإسـلام ِ حــقٌ يدافع عنه شبَّـان وشيب </SPAN>

فقل لذوي البصائر حيث كانوا أجيبوا</SPAN> </SPAN>الله ويحكمُ أجيبوا</SPAN>

وماذا بعد هذه المآسي والهزائم ؟ وهل بعد هذا الانكسار من انتصار ؟ هل في التاريخ من أخبار ؟</SPAN>

دعونا أيها الأحبة ، نقلبُ صفحات التاريخ ، وننظرُ في سنن الله وأيامه .</SPAN>

ولماذا هذا الموضوع ؟</SPAN>

التاريخ ديوان المواعظ والعبر ، ومكمن الجواهر والدرر ، فيه سنن الله وأيامه ، وقد أمر الله تعالى بالاعتبار والنظر في أحداث التاريخ ، ونواميس الكون ، وأحوال الأمم فقال سبحانه : (قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين) ، وقال سبحانه (أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) .</SPAN>

إن سنن الله في الهزيمة والانتصار لا تتبدل ولا تتحول ، (ولن تجد لسنة الله تبديلاً ، ولن تجد لسنة الله تحويلاً) ولهذا فإن فيما وقع بين المسلمين والتتار عبرةً عظيمة لنا في هذا الزمان ، الذي نستقبل فيه هجمات شرسة من التتار الجدُد من اليهود والنصارى والهندوس الذين تداعوا على البلاد الإسلامية لتدمير معتقداتها ، ونهب ثرواتها في فلسطين ، والعراق ، والشيشان ، وكشمير ، وغيرها من البلاد .</SPAN>

وأظن أنكم ستشاركوني العجب من الشبه الكبير بين ما تعرض له المسلمون من التتار ، وما يتعرض له المسلمون الآن من تتار هذا العصر ، فما أشبه الليلة بالبارحة ، وكأن التاريخ يعيد نفسه .</SPAN>

التتار القدماء .. سفكوا الدماء .. ونقضوا العهود .. واستمرؤوا الكذب .. وكان مبدؤوهم (من لم يكن معنا فهو ضدنا) .. واعتمدوا على الاستخبارات والتجسس .. وانتهجوا مبدأ الصدمة والرعب .. وأمروا الخليفة أن ينزع أسلحته وهم قادمون لاستباحة أرضه .. وكانوا يلقون المنشورات على أهل بغداد .. ويستعينون بخونة المسلمين .. فما أشبه الليلة بالبارحة .</SPAN>

وصدق الله حينما يقول : ( أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم دمر الله عليهم وللكافرين أمثالها ) ، ويقول سبحانه : ( ويستعجلونك بالسيئة قبل الحسنة وقد خلت من قبلهم المثلات ) .</SPAN>

نعم .. إنها المثلات .. إنه التماثل في المجريات ، وإن اختلفت الأسماء والوجوه والشعارات .. تماثل في تسلط الكافرين .. تماثل في استبداد المجرمين .. تماثل في ابتلاء الصالحين .. ثم بإذن الله تماثل في انتصار المؤمنين ، واندحار الكافرين .</SPAN>

ولهذا كان هذا الموضوع الذي نعرض فيه شيئاً من أحوال المسلمين وأسباب هزيمتهم ، ثم نقف مع الانتصارات الساحقة التي حققتها الطائفة المؤمنة بقيادة الأمراء والعلماء كالمظفر قطز و الظاهر بيبرس والعز بن عبد السلام وابن تيمية ، و أسباب هذه الانتصارات .</SPAN>

والله أسأل أن يسدد القول ، ويحسن العمل ، ويخلص النية ، ويصلح الطوية ، إنه جواد كريم. </SPAN>

وقبل أن نبدأ بملاحم الانتصار على التتار في القرن السابع الهجري ، أود أن أعرض لكم بإيجاز أهم أحوال القرن السادس ، من عام 501 إلى 600 هـ.</SPAN>

1) </SPAN></SPAN>عرض موجز للحالة السياسية في القرن السادس الهجري :</SPAN></SPAN>

يمكن أن نلخص الحالة السياسية في القرن السادس في أربع نقاط :</SPAN>

أولاً) ضعف الخلافة العباسية : </SPAN>

في هذا القرن ، استمرت حالة الضعف والوهن الذي دب في الخلافة العباسية .</SPAN>

ومع أن خلفاء هذا القرن كانوا في الجملة على درجة لا بأس بها من العدل والتقوى ومحبة الناس لهم ، إلا أنه لم يعد للخليفة السيطرة التامة على البلاد الإسلامية ، بل كانت السيطرة لسلاطين الدويلات أو الإمارات الإسلامية كإمارة السلاجقة والأيوبيون الغزنويين والخوارزميين والغوريين والعبيديين الذين سقط حكمهم في هذا القرن ، إضافة إلى دولة المرابطين ودولة الموحدين اللتين حكمتا المغرب .</SPAN>

</SPAN>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.kasoft.com
 
الانتصار على التتار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كا سوفت :: المكتبة الاسلامية :: التاريخ العالمي والإسلامي-
انتقل الى: